جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء تدين الهجمات الإرهابية والاجرامية على المنتجعات السياحية بشرم الشيخ
09/07/2010

 
القاهرة فى 24/7/2005

جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء

تدين الهجمات الإرهابية والاجرامية على المنتجعات السياحية بشرم الشيخ

وتدعو بلدان العالم اجمع للتكاتف من اجل محاربة هذه الجرائم وتؤكد على ضرورة عقد مؤتمر دولى لتوحيد الجهود الدولية فى محاربة هذه الافة

          تدين جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء الهجمات الارهابية  والاجرامية على المنتجعات السياحية بشرم الشيخ والتى اودت بحياة العشرات من الابرياء اغلبهم من المصريين فضلا عن اصابة المئات بعضهم اصابته  خطيرة وحرجة .

ففى الوقت الذى يكتظ فيه المواطنين والكثير من السياح الاجانب فى ثلاث من اهم المواقع السياحية بمدينة شرم الشيخ فوجئ هؤلاء الابرياء بثلاثة تفجيرات ارهابية متتالية استهدفت المنشئات السياحية والاماكن التى يرتادها المصريون والاجانب والعرب فى منطقة السوق القديمة وفندق غزالة وموقف سيارات خليج نعمة وهى اماكن مشهورة بالاكتظاظ وفى هذه التوقيت بالذات مما يؤكد على ان نية مرتكبي هذه الجرائم فى ازهاق اكبر قدر ممكن من ارواح الابرياء وهو الامر الذى يبرهن على وحشية ولا انسانية مرتكبي هذه الجرائم وهو بالفعل ما تحقق حيث اسفرت هذه التفجيرات المتزامنة على مصرع ما يزيد عن 83 شخص  واصابة ما يزيد عن مأتي اخرين بعضهم حالته خطيرة واغلبهم من المصريين  .

      وإزاء هذه الفاجعة فان جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء تشاطر اسر واهالى ضحايا هذه الجرائم وبمختلف جنسياتهم الاحزان  كما تؤكد مجددا رفضها التام لكافة أشكال العنف والإرهاب وقتل الابرياء اللذين ليس لهم اية ذنب او جريرة ،  كما تتوجه  الجمعية إلى حكومات بلدان المجتمع الدولى وكافة مؤسسات المجتمع المدني في كافة بقاع الأرض بان   تتكاتف في توحيد جهودها من اجل القضاء على هذه الافة الخطيرة والتى اصبحت بلا وطن ولا ارض وترتكب جرائمها فى مختلف بلدان العالم وتحصد ارواح الابرياء دون تمييز ، وفى هذا المقام تؤكد الجمعية على ضرورة عقد مؤتمر دولى ودون ابطاء لمناقشة هذه الظاهرة والبحث فى سبل مكافحتها وتضافر الجهود الدولية فى هذا المقام .

      ومن ناحية اخري فان جمعية حقوق الانسان لمساعدة السجناء  تدعوا الحكومة المصرية الى ضبط النفس مقدرين فى ذات الوقت بشاعة وفظاعة هذه هذه الجرائم وعلى ان تتم التحقيقات فى هذه الافعال فى اطار الدستور والقانون المصري وعدم اتساع دائرة الاشتباه واطلاق سراح كل من يتم القاء القبض عليه بمجرد التأكد من عدم اشتراكه فى هذه الجرائم ،واثقين فى قدرة الامن المصري فى مواجهة هذه الظاهرة فى اطار احترام القانون  المصري والمواثيق الدولية .

جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء

 

powered by : >> HRAAP